علم من مصادر اعلامية أن الملياردير السوسي وزعیم حزب الحمامة عزیز أخنوش ، اقتنى العقار الذي بني علیه معمل ”إسمنت المغرب“ بأنزا شمال أكادیر ، وحسب نفس المصدر فالعقار ھذا سیتحول إلى وحدة فنذقیة من خمسة نجوم مستقبلا .وبھذه الوحدة الفنذقیة ستصبح أنزا قد غیرت ملامحھا من وجھة صناعیة بمعامل الأسماك والزیوت والإسمنت ، إلى وجھة سیاحیة ستربط الشریط السیاحي لأكادیر بامتداد المشروع السیاحي لتغازوت باي ، خصوصا وأن مدینة أنزا تتوفر على أبرز شواطئ خلیج اكادیر ، وكذا على مشروع مسبح الدلافین والدي سیقام ھو الآخر بشاطئ أنزا ، لجل شریط سیاحي مرتبط من مدینة سیدي إیفني لغایة جماعة إمسوان ، وھو ما بدأ حالیا یظھر جلیا باستغلال كل الواجھات البحریة لتحقیق ھذا المخطط السیاحي.

جدیر بالذكر أن العقار الذي حاز علیه أخنوش ، كان أول مصنع لإسمنت المغرب قبیل فجر الاستقلال وبالظبط سنة 1952 ، وظل یعمل بقدرة سنویة وصلت في بدایتة ل 60 ألف طن سنویا ، تم تضاعف مع مرور الحقبات الزمنیة ، وساھم بشكل كبیر في إعادة إعمار مدینة الانبعاث بعد دمار زلزال اكادیر لسنة 1960 ،وعدد
من المرافق الاجتماعیة بأنزا ، قبل ان یتم إغلاقه وتنقیله إلى منطقة إیمي مقورن بإقلیم اشتوكة أیت باھا.