نشرت تقارير أعلامية أن وحدة تابعة للجيش الإسباني نفذت خلال الأيام الأخيرة مناورات عسكرية، بهدف تعزيز قدراتها الدفاعية والهجومية بمركز التدريب الوطني “شينشيلا” في مدينة “الباسيتي”.
وقالت “المساء” إن هذه المناورات التي قامت بها الفرقة التكتيكية “الحسيمة”، إضافة إلى فرق أخرى فرعية، تهدف إلى الرفع من القدرات القتالية للجنود في هذا النوع من العمليات، وأن المناورات استعملت فيها أسلحة متطورة جدا، وجربت فيها تكتيكات قتالية جديدة للتثبت من جاهزية الجيش الإسباني.
و شملت هذه الترديبات الإستطلاع الأرضي و تمارين إطلاق النار من الأسلحة الفردية و الجماعية و كذا تمارين تكتيكية للهجوم و الدفاع باستعمال الذخيرة الحية.