نشرت مواقع تابعة للحوثيين، صورا تؤكد مقتل الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح. وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعى، “تويتر”، تداولوا صورا بثتها وسائل إعلام تابعة لميليشا الحوثى تزعم مقتل الرئيس اليمنى السابق على عبدالله صالح.

من جهة قال قيادي بارز في حزب المؤتمر الشعبي العام للأناضول، إن الحوثيين أعدموا علي عبد الله صالح، رميًا بالرصاص، إثر توقيف موكبه قرب صنعاء.
وأضاف المصدر، أن “صالح، يدعو أبناء اليمن، إلى عدم تصديق أكاذيب الكهنة”، في إشارة للحوثيين.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الإثنين، إن القتال تصاعد في العاصمة اليمنية، وبلغت أعداد القتلى والجرحى في ثلاثة مستشفيات، 125 قتيلًا على الأقل، و238 جريحًا، خلال الأيام الستة الماضية.

وقصفت طائرات تابعة للتحالف العربي، مواقع للحوثيين في صنعاء، لليوم الثاني على التوالي، اليوم الإثنين؛ دعمًا للرئيس السابق علي عبد الله صالح، وهو حليف سابق للحوثيين، المدعومين من إيران، تخلى الآن عن تحالفه معهم.