خلف قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة لاسرائيل، موجة غضب وتنديد عربي ودولي، حذرت من تداعيات وعواقب هذا القرار غير المحسوب، على الاستقرار والأمن في المنطقة وفي العالم أجمع.
قرار الادارة الامريكية اغضب الشارع المغربي ، غير ان الاستثناء كان ورادا بعدما خرجت الناشطة الأمازيغية، مليكة مزان، بتدوينة تشكر فيها ترامب.
وقالت مزان، في تدوينة لها نشرتها عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، اليوم الأربعاء:”الحمد لله على نعمة ترامب.. هو ترامب ده كان فين من زمان؟ الملعون تأخر كثير”.
جدير بالذكر ان الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس بعث برسالتين إلى كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس ، شدد فيهما جلالته على أن المساس بالوضع القانوني والتاريخي المتعارف عليه للقدس، ينطوي على خطر الزج بالقضية في متاهات الصراعات الدينية والعقائدية، والمس بالجهود الدولية الهادفة لخلق أجواء ملائمة لاستئناف مفاوضات السلام.
وحذر الملك من أن منطقة الشرق الأوسط تعيش على وقع أزمات عميقة وتوترات متواصلة، ومخاطر عديدة، تقتضي تفادي كل ما من شأنه تأجيج مشاعر الغبن والإحباط التي تغذي التطرف والإرهاب، والمساس بالاستقرار الهش في المنطقة، وإضعاف الأمل في مفاوضات مُجدية لتحقيق رؤية المجتمع الدولي حول حل الدولتين.