في سابقة من نوعها عبر المكتب الإقليمي للتجار والمهنيين بالرباط في بلاغ لها ، عن استنكاره وامتعاضه من شركة ‘صانطرال’ للحليب، الاساءة لجزء من المواطنين المغاربة بأساليب قزحية في الترويج لمنتوجاتها.
و نشرت الشركة المملوكة لـ’دانون’ ، في شريط فيديو على حسابها بالفيسبوك، شريط فيديو يظهر موظفين لديها، يتم تدريبهم على شاكلة الجنود قبل ترديد عبارة ‘موحماد’ وخير العبارة التي اعتبرها مواطنون بمنطقة سوس مسيئة لهم، قبل أن يتدخل مهنيو وتجار بمدينتي الرباط والدارالبيضاء لاستصدار بلاغ تنديدي.
وحسب نص البلاغ ، فان المكتب الاقليمي للتجار والمهنيين عبر ‘بكثير من الإستغراب والإمتعاض ڤيديو عمال شركة سنطرال الذي نشرته الشركة في المواقع الإجتماعية كوصلة إشهارية للشركة وعمالها والحمولة العنصرية التي يحتويها الڤيديو بإعتبار التاجر الصغير عبارة عن موحماد مول الحانوت ومحمد الشلح والحمولة الإرهابية كذلك مع الشركات المنافسة،وهذا ما دفع أعضاء المكتب الى عقد إجتماع طارئ وإستتنائي في الموضوع يوم الجمعة 1دجنبر 2017’.

واعلن البلاغ أنه وبعد نقاش مستفيض إجمع الحضور على إصدارهذا البلاغ ومن خلاله نعلن ككتابة إقليمية ما يلي:

التنديد وإستنكار الممارسات العنصرية المقيتة التي يعاني منها التاجر الصغير .
-دعوة الشركة آلى إصدار إعتذار رسمي للتجار الصغار.
-دعوة الشركة الى تكوين مواردها البشرية في التواصل ليكونوا في مستوى المسؤولية المنوطة اليهم.
-دعوة التجار الى فتح نقاش لتقرير الخطوات النضالية المزمع اتخادها للدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية.
وفي الأخير نحيي كافة التاجرات والتجار الصغار ونقول لهم ان الحقوق دائماً تنتزع ولا تعطى .