قضت المحكمة الابتدائية لأكادير، أمس الثلاثاء، أستاذا جامعيا، بشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم، على خلفية إهانته لشرطية مرور أثناء مزاولة عملها وسط مدينة أكادير.
وعلم من مصادر عليمة ، أن الأستاذ الذي يشتغل بأحد المعاهد العليا للهندسة بالمدينة، عمد إلى شتم وقذف الشرطية، بعدما أوقفته بإحدى نقاط المراقبة الروتينية وسط مدينة أكادير، رافضا تحريرها لمخالفة مرورية في حقه.
وقررت الشرطية متابعته قضائيا بناء على مذكرة المديرية العامة للأمن الوطني التي تقضي بتمتيع موظفي الأمن بحماية الدولة، إثر تزايد الاعتداءات على رجال الأمن.