تفاعلا مع  الإعلان الحكومي عن خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، و في إطار اختتام الفصل الأول من مسلك ماستر ” الإدارة، حقوق الإنسان والديمقراطية”، وانسجاما مع أهدافه الرامية لمواكبة قضايا الديمقراطية وحقوق الإنسان بالمغرب، وضمان إسهام حقيقي للبحث العلمي والأكاديمي في توطيد البناء الديمقراطي وتدعيم حقوق الإنسان وتعزيز الوعي الحقوقي في المجتمع عبر قنوات النقاش العمومي الحر والحوار الديمقراطي البناء، واحتفالا برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2968، ينظم ماستر ” الإدارة، حقوق الإنسان والديمقراطية” بشراكة مع رئاسة جامعة ابن زهر وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية ووزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان وهيئة المحامين بأكادير ومركز الجنوب للدراسات والأبحاث، يوم السبت 13 يناير 2018 برحاب المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بأكادير ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، ندوة وطنية كبرى في موضوع:  خطة العمل الوطنية من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان ( 2018 – 2021) في السياق الوطني والدولي الراهن” بهدف تعميق النقاش العمومي حول خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان ومدى قدرتها على توفير آليات مستدامة تقطع مع الممارسات السائدة في الماضي وتدعم الديمقراطية مؤسساتيا وتشريعيا وممارسة وتكرس حقوق الإنسان كأساس لدولة الحق والقانون وكثقافة مترسخة في المجتمع.

 ويشارك في هذه الندوة الوطنية وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان السيد مصطفى الرميد، إلى جانب فاعلين حقوقيين وباحثين أكاديميين. كما ستعرف الجلسة الافتتاحية للندوة توقيع اتفاقيات شراكة  بين ماستر ” الإدارة، حقوق الإنسان والديمقراطية ” وكل من وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والمندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان وهيئة المحامين أكادير العيون والمركز المغربي للديمقراطية والأمن.