عبر رئيس الحكومة ”سعد الدين العثماني”، أمام شباب حزبه خلال اللقاء الذي جمعه بهم السبت المنصرم ببوزنيقة ،”إن الحكومة ستمضي في إصلاح صندوق المقاصة مهما كان الثمن، مشددا على أن حكومته سترفع الدعم عن قنينة الغاز ليرتفع ثمنها إلى 70 درهما عوض 40 درهما كما هو سعرها الحالي”.
و واجه ”العثماني” شباب الحزب الذين حذروه من زيادة 30 درهما في ثمن ”البوطا” وتداعياتها على جيوب المواطنين الفقراء قبل أن يرد عليهم ”العثماني” بالقول : ”لا يمكن لنا أن نوقف هذا الإصلاح فقط لأن هناك مواطنا واحدا يشتري قنينة غاز واحدة، مرة في الشهر، في الوقت الذي يستهلك العديد من الأغنياء مئات القنينات المدعومة من صندوق المقاصة”.
هـــذا ولم يقف ”العثماني” عند هذا الحد، بل تابع قائلا ”ثم إن زيادة 30 درهما ليست مبلغا كبيرا أمام هذا الإصلاح الذي سننقذ به الدولة وتوازناتها المالية”.