علم لدى مصادر بمراكش أن الأمن، أوقف مؤخرا الممثل الشاب “عوينة”، خلال مراقبة روتينية لهوية شخصين كانا على متن دراجة نارية.

الممثل الشاب “عوينة”، الاسم الحقيقي “هشام موسون”، والذي ذاع صيته عندما أثقن أداء دوره في الفيلم المغربي الشهير”علي زاوا”، بسبب اصدار المشتبه فيهما، لشيكات بدون رصيد قسمتها سبعة ملايين.

وأضافت املصادر أن دورية الأمن أوقفت “هشام” رفقة صديق له كانا على مثن دراجة نارية، وعندما تم تنقيطه إكتشف أنه مبحوث عنه للأسباب المذكورة، ليكتشف فيما بعد أنه مجبر على دفع أزيد من سبعين ألف درهم مقابل شيكات سبق وأن أصدرها بدون رصيد.

وفي إنتظار تقديمه للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن الدار البيضاء، إعترف الفنان المغربي هشام موسون بإصداره لشيكات بدون رصيد، مشيرا إلى أن ذلك قد وقع إبان إشتغاله بإحدى الشركات مقابل أجر يمكنه من دفع مستحقات الشيكات، غير أنه لم يعد باستطاعته في الوقت الراهن دفع المبلغ الذي إعتقل من أجله، ووجه هشام نداء ا إلى محبيه ، بمساعدته على تخطي هذه الأزمة.