أوقف رئيس مصلحة الشرطة القضائية بمراكش، سائحا أجنبيا رفقة قاصر مغربي متلبسين بممارسة الشذوذ الجنسي، قبيل أذان مغرب يوم  الاثنين.

وبحسب مصادر، فإن بعض الفتيان كانوا مارين بمنقطة الحي الشتوي، غير بعيد عن محكمة الاستئناف، قبل أن يضبطوا الاثنين، ما جعلهم يرجمونهما بالحجارة ويوجهون إليهما سيلا من الشتائم.

وصادف الحادث مرور رئيس مصلحة الشرطة القضائية بمراكش، حيث تدخل وأوقف السائح الحامل للجنسية الإسبانية رفقة القاصر المتحدر من ضواحي مراكش، ليقتادهما إلى مقر الشرطة القضائية.

هذا وأمرت النيابة العامة بوضع المتهمين تحت تدابير الحراسة النظرية، وإخضاعهما للبحث، قبل إحالتهما على الوكيل العام بالمحكمة الابتدائية.