تم تفكيك شبكة دعارة تتكون من 22 شخصا مساء أمس و تقديمهم للمحاكمة بعاصمة البحرين المنامة منهم  8 مغربيات و 5 صينيات، 4 من روسيا و 3 من تايلاند، مع رجلين بحريني و مساعده البنغالي. 
 
وقالت الصحف البحرينية أن الشبكة كانت تنشط بفنادق سيايحية مختلفة.
وبينما انكر الجميع التهم امام القاضي صرحت مغربية واحدة بانها ممثلة تقطن بالامارات لكن الشرطة اعتقلتها تعسفا فقط لكونهم عرفوا انها مغربية .
وطالب محاميها بالاتصال باحد المنتجين الذي تمثل في احد افلامه و انها اعتقلت خارج الفندق 
 
وقالت اخرى انها عارضة ازياء وجدت نفسها في المكان و الزمان الخطئين حين اقتحمت الشرطة الفندق بحيث كانت تزور  ابنة عمها العاملة في احد الاسواق
وقالت الصحف البحرينية ان المواطن البحريني المتهم بتزعم الشبكة صرح انه يدير الفندق ولا علاقة له بالدعارة 
 
في حين قال العامل البنغالي للمحكمة انه ليس الا  عاملا يحمل الحقائب في الفندق للزبناء ولا يعلم ما يحدث في الغرف. وقالت احدى الصينيات انها عاملة مساج.