تدوينة فايسبوكية _ علي بن الطالب

لنا رفاق مناضلون في قطاع الصحة كتقابيين . لكن اكتشفت بل تيقنت ان الصحة في المغرب معلولة و مريضة . الاطباء يؤدون القسم اثناء تخرجهم و الممرضون يسمون ملاءكة الرحمة . و اعلان : لا للرشوة يملا المستشفيات و كاني به كمثل كوميساريات بن علي في تونس . يعلقون في بابها الاعلان العالمي لحقوق الانسان .

تيقنت لماذا مناضلي الصحة ناقصو نضالية و تشراك الصباط .

تيقنت لماذا عندما تتلفن لهم لاجل عقد احتماع لا يجيبون . ظنا منهم انك لذيك غرض في المستشفى .

تيقنت لماذا هنالك سلوكيات في المستشفيات لا يستطيع المرتفق ان يثور عليها كما يثور في المدارس .

لانه ببساطة يلجها و هو ضعيف مريض يبحث عن الدواء لداء قد يسبب له الموت .

انا تيقنت لماذا العيادات الخاصة هي بمثابة المدارس الخصوصية في التعليم .

انا تيقنت لماذا يذهب العامة عند السحرة و المشعودين و اصحاب الرقية .

انا تيقنت لماذا نذهب مباشرة الى الصيدلية طلبا للدواء بدون وصفة طبيب .

تيقنت لماذا اصبح الناس يفضلون المستشفيات العسكرية .تيقنت من حاجات كثيرة . الصحة و اهلها يعاملوننا كاننا حراكة . كما تعامل فرنسا و غيرها من ليس لذيهم اوراق الاقامة .