ذكرت مصادر عليمة أنه من أجل تشجيع الاستثمار في القطاع السياحي ” مشروع خليج تغازوت ” صدرت توصيات عليا ، الى الجهات المسؤولة بقطاع الاستثمار بأكادير، بالتعجيل بتحويل القصر الملكي بـ “تاماوانزا” إلى منتجع سياحي ضخم.

هذا واستنفر المشروع كل المسؤولين بعد عقد اجتماع طارئ، لتسريع وثيرة تسليم الرخص اللازمة لهيكلة القصر إلى منتجع سياحي ضخم، سيتحول الى فنادق من صنف 5 نجوم وحدائق وكورنيش ساحلي وكذا مرفأ بحري.

وجدير بالذكر أن القصر الملكي هذا، شيد من لدن وزير الدفاع السعودي الأسبق والذي وافته المنية قبل سنوات، وكان المكان المفضل له خلال فترات الراحة ودائم الإقامة به، قبل أن يسلمه ورثة الوزير السعودي بعد وفاته لأمير قطري في عقد بيع قدر ب 150 مليون دولار أمريكي.

وبدوره سلم أمير قطر “القصر” هبة للملك محمد السادس نصره الله، خلال زيارة رسمية لمدينة مراكش في بداية 2014، عرفت الزيارة تقديم دولة قطر 10 مليارات درهم كهيبة للمملكة المغربية، بعد توقيع أربع اتفاقيات تعاون بين حكومة البلدين، همت مجال الضرائب ومشاريع تنموية والتعاون العلمي والتقني بين البلدين، في حين لم يتم الكشف عن الهبة الأخرى المتعلقة بالقصر.

ومنذ ذلك الوقت أصبح القصر الملكي منطقة محروسة تابعة للمملكة المغربية، ولم يعرف أي زيارة رسمية له، قبل أن تعطى تعليمات مولوية لانسجام القصر مع المشاريع السياحية بالمنطقة وتتمة للمخطط الازرق والشريط السياحي من تغازوت إلى أورير.

هذا وأشادت بعض المصادر بهذا المشروع الهام والذي سيعمل على جعل القصر فضاء سياحيا لعموم الساكنة، وللسياح الأجانب بشكل خاص.

وللإشارة فالقصر هذا يمتد على مساحة تبلغ 45 هكتارا و5380 مترا مربعا، منها 37 هكتارا و7000 متر مربع عبارة عن حدائق، فيما البنايات تصل مساحتها إلى 3 هكتارات و9000 متر مربع، موزعة على ثلاثة رسوم عقارية، (الأول يحمل رقم 81465/09 مساحته 13 هكتار و4807 متر مربع، والثاني يحمل رقم 79451/09 مساحته 21 هكتار و9620 متر مربع، والثالث تحت رقم 76264/09 بمساحة تصل إلى 10 هكتار و953 متر مربع.

ويبلغ عدد المباني بالقصر 70 بناية، (19 جناحا و167 غرفة) ومركز طبي، وثلاثة مسابح مدفئة (1 داخلي و1 خارجي و1 خارجي “مياه المحيط”)، إضافة إلى 4 بحيرات اصطناعية مع 5 نافورات وشلال واحد. وبداخل القصر مهبط طائرة هيلوكبتر للمركز الطبي ورصيف داخل المحيط طوله 150 مترا، و8 مولدات كهربائية و5 محطات تحويل كهربائي (6 محولات توثر متوسط إلى منخفض) و3 خزانات مياه بسعة إجمالية تصل إلى 6100 متر مكعب، و6 مصاعد.