أدانت المحكمة الإبتدائية بمدينة تيزنيت، أحد الأشخاص من ذوي السوابق العدلية، بعقوبة تمثلت في 5 أشهر حبسا نافدا، وذلك على خلفية إتهامه بالإفطار علنا في شهر رمضان المبارك، وحسب مصادر إعلامية، فإن المعني بالأمر و أثناء إستفساره من قبل القاضي بخصوص التهم المنسوبة إليه، أجاب و بكل برودة “دير خدمتك وخليني هــــاني”.

وتعود تفاصيل إلى الواقعة، قبل أيام، حيث أن دورية أمنية تابعة للمنطقة الأمنية لتيزنيت، قد اعتقلت المدعو ( الحسين .ب ) متلبسا بالإفطار علنا، أثناء ميامها بجولة روتينية بالمدينة، واحتجزت لديه بقايا الطعام، وأثناء مباشرة التحقيق معه اعترف بالتهمة الموجهة إليه، قبل أن تتم محاكمته طبقا للقانون الجنائي المغربي في فصله ال 222.