القت الشرطة الفضائية لمدينة تيزنيت نهاية الاسبوع المنصرم على قاصر (ا.ب.) من مواليد سنة 2000 بأنزي،وشاب اخرى (ع.ا.)من مواليد 1994بتارودانت بتهمة السرقة 

القضية تعود الى شكاية تقدمت بها أم القاصر للضابطة القضائية تفيد تعرضها لسرقة لحليها والبالغ قيمتها تسعة ملايين سنتيم ،كما أنها تشك في ابنها القاصر حيث كانت في زيارة للمدينة القديمة مع ابنتها ،فادا بها تفاجئ بباب غرفة نومها مكسورا ،مما جعلها تتقدم للضابطة القضائية وتقدم شكاية في الموضوع ،وبعد التحريات التي قامت بها مصالح هده الاخيرة تم القبض على ابن الاسرة القاصر الدي اعترف بالمنسوب اليه كما اعترف بمساعدة احد اصدقائه ودلك بالوساطة في بيع المسروقات .ليتم احالتهم على محكمة الاستئاف باكادير لتقول كلمتها في القضية