علم من مصادر جيدة الاطلاع ان مأساة الصويرة أتت على المستقبل المهني للقائد الجهوي للدرك الملكي بالصويرة عبد العزيز اعبادة التابع لجهة مراكش آسفي.
وقالت ذات المصادر انه تم اعفاء عبد العزيز اعبادة من طرف الجنرال حسني بنسليمان ، بعد التوصل الى حقائق تؤكد وجود تهاون وتقصير في التعاطي مع ظرف خاص .
وكان اعبادة قد تم تنقيله كقائد جهوي لجهة مراكش اسفي، الى الصويرة في يناير الماضي قبل أن يتم اعفاؤه بسبب فاجعة الصويرة.
وفي ذات الاتجاه ، يعرف ان عامل إقليم الصويرة تم استدعاؤه للمثول أمام قاضي التحقيق باستئنافية مراكش مساء اليوم، من أجل التحقيق معه في واقعة “طحين الصويرة” الذي أودى بحياة نساء وتعريض أخريات للإصابة.
وكان بلاغ صادر عن وزارة الداخلية أكد، زوال الاثنين، أنه “تطبيقا للتعليمات الملكية السامية المتعلقة بالمحاسبة وبالمبادئ التي يتعين أن تحكم العلاقات بين الإدارة والمواطنين، فإنه سيتم الاستماع إلى عامل إقليم الصويرة من قبل القضاء، في إطار التحقيق القضائي الذي فتحته النيابة العامة المختصة، في ظل الاحترام الدقيق للقانون”.
وكان الملك محمد السادس قد وجه تعليماته إلى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وعبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وإلى القطاعات المعنية، من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية الضرورية قصد التأطير الحازم لعمليات الإحسان العمومي وتوزيع المساعدات على الساكنة المعوزة.