كشفت تقارير صحفية إسبانية اليوم الاثنين عن شعور زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد بالاستياء الكبير من مستوى بعض اللاعبين بسبب التعادل أمام أتلتيكو مدريد في الجولة الثانية عشر من الدوري الإسباني.
واتسع الفارق بين نادي ريال مدريد والمتصدر برشلونة إلى عشر نقاط بعد نتيجة التعادل السلبي في ديربي مدريد ، الأمر الذي يجعل منافسة كريستيانو رونالدو وزملائه على لقب الليجا صعب جداً من الناحية الرياضية.
وقالت القناة الرابعة الإسبانية في تقرير بث اليوم أن زين الدين زيدان اتهم ثلاثة لاعبين بالمسؤولية المباشرة عن تراجع مستوى الفريق في الكثير من المباريات ، وأن أداء هؤلاء اللاعبين لعب دوراً في نتائج سلبية للغاية.
وأشارت هذه المصادر إلى التصريحات التي أدلى بها المدرب الفرنسي في غرفة الصحافة من أن المشكلة الوحيدة التي يواجهها ريال مدريد في المباريات الأخيرة هي أن الكرة لا تدخل ، وأن استخفاف البعض يساهم في ذلك.
ويقول هذا التقرير أن المتهم الأول عن تراجع نتائج ريال مدريد هو كريم بنزيما ، والذي أضاع عدد كبير من الأهداف أمام مرمى في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا ، وأن زيدان سئم الدفاع عن مواطنه الذي سجل هدف واحد فقط في أكثر من 480 دقيقة.
وحمّل زيدان وفقاً لما أكدته هذه المصادر اللاعب الألماني توني كروس مسؤولية فشل ريال مدريد في وسط الميدان بسبب تراجع مستواه الفني والبدني ، حيث يعتقد مدرب الميرينجي أن دور كروس مهم جداً لتحقيق التوازن بين الدفاع والهجوم وهو ما لا يحدث منذ فترة.
وأفادت هذه المعلومات أن زين الدين زيدان وجه أصابع الاتهام إلى البرازيلي مارسيلو من حيث تراجع دوره على الجانب الأيسر ، وفتح الكثير من الثغرات الدفاعية بالكثير من المباريات ، فيما هدد هؤلاء اللاعبين باجلاسهم على دكة البدلاء في حال استمر هذا الأداء المتواضع.