تناقلت عدد من المواقع الالكترونية، عدد من الصور لغواصة عسكرية، مغربية، يُعتقد أنها الأولى التي تتسلمها الرباط في العتاد الحربي المغربي، روسية الصنع.

و تظهر الصور الغواصة، بمقربة مما يُعتقد “قاعدة بحرية عسكرية” بميناء طنجة المتوسطي.

و مع قرب زيارة الملك محمد السادس لروسيا، فان الغواصة يبدو أنها أول صفقة من أعلى مستوى بين البلدين في المجال العسكري، الدي احتكرته كل من فرنسا و الولايات المتحدة.

و كان موقع إسباني متخصص في الشؤون الأمنية والعسكرية، (Elconfidencialdigital)، نقل عن مصادر من البحرية الإسبانية، تعليقا بخصوص استمرار الاتصالات بين المغرب وروسيا من أجل تسليم غواصة روسية إلى المملكة.

التعليق حمل مؤشرات القلق، حيث قال المصدر إن إسبانيا واعية بالطموحات المغربية للحصول على غواصات عسكرية لأول مرة في تاريخه، وإن ذلك يعني امتلاك الجيش المغربي قدرات غير مسبوقة تتمتع بتكنولوجيا عالية.

الموقع الإسباني نقل عن مصادره، تقدير قيمة الغواصة المرتقب انتقالها من روسيا إلى المغرب، بحوالي 150 مليون دولار. وأوضحت هذه المصادر أن المفاوضات تشمل تكوين طاقم مغربي من أجل الإشراف على صيانة الغواصة واستعمالها.

1

2