تعيش أوساط فاسية، هذه الأيام، على وقع فضيحة جنسية بطلتها فتاة تنحدر من إحدى العائلات الفاسية المعروفة ظهرت في أوضاع جنسية فاضحة على قناة بموقع “يوتوب.”

ويوجد وراء تفجر هذه الفضيحة مواطن مصري قام بالتغرير بالضحية على مواقع الدردشة قبل ان يصورها في مشاهد فاضحة جدا.

وقد وضع الشخص المصري لحد الآن ثلاث فيديوهات على موقع “يوتوب”، الأمر الذي سبب لعائلة الضحية ومعارفها صدمة قوية، فيما تشير مصادر إلى تكاثف المساعي لحذف الفيديوهات المنشورة إنقاذا لسمعة العائلة.