قالت مصادر خاصة لـ “الوطن الان”، أن مدينة خريبكة شهدت صباح السبت الماضي، حدثا أثار اشمئزاز ساكنة الحي المحاذي للمستشفى الإقليمي الحسن الثاني، بعدما فوجىء مواطنون خلال الساعات الصباحية بكلب ضال يحمل بين فكيه رضيعا حديث الولادة ويجري على الطريق المقابل للمستشفى الإقليمي للمدينة.
 
وخلق الحادث الغريب فزعا لدى الساكنة، حيث انبرى عدد من الشباب لتخليص المولود من فكي الكلب، ليتبين لهم أن الرضيع كان جثة هامدة، وأثر السائل السلوي عالقا ببشرته، ليتم استدعاء رجال الأمن.
 
وفور حضور رجال الوقاية المدينة، قام رجال الشرطة بمعاينة جثة الرضيع، حيث تم فتح تحقيق في الموضوع.