أعلن الجيش الإسرائيلي أنه بدأ هجوما بريا في قطاع غزة مساء الخميس 17 يوليو/ تموز تنفيذا لأوامر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.  وصرح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن الجيش “بدأ بتنفيذ المرحلة الجديدة من عملية الجرف الصامد تشارك فيها قوات مشاة ومدرعات وهندسة ومدفعية واستخبارات بإسناد جوي وبحري”.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمر الجيش بالبدء بعملية برية في قطاع غزة “بعد فشل المساعي لانجاز وقف لاطلاق النار في القاهرة”.

وقالت أن الجيش الإسرائيلي بدأ باجتياح مناطق كبيرة في شمال قطاع غزة وجنوبه بهدف تدمير الانفاق في قطاع غزة.  وأضافت أن العملية ستستمر من اسبوع الى 10 أيام تقريبا، مشيرة الى أن  عملية الزحف البري الإسرائيلي سبقها قصف مدفعي عنيف على القطاع.

ووزع الجيش الإسرائيلي مساء الخميس مناشير على سكان كل من بيت حانون وبيت لاهيا والعطاطرة في شمال قطاع غزة وعلى سكان رفح وخانيونس في جنوبه وعلى سكان حي الشجاعية طالبهم فيها بإخلاء منازلهم وبالتوجه الى مركز مدينة غزة، استعدادا لقصف تلك المناطق