ابتلع سجين 20 بطارية تستعمل لجهاز التحكم ” تليكومند ” داخل زنزانته بسجن الاوداية بمراكش احتجاجا على بعض السلوكات والممارسات التي يتعرض لها داخل السجن .

وقد تم نقل السجين إلى مستشفى ابن طفيل حيث خضع لعملية جراحية مستعجلة لإزالة البطاريات من أحشائه ، وجاء في يومية المساء إن سجينا آخر تمكن من ابتلاع أربعة بطاريات خاصة بتشغيل الراديو نهاية يناير الماضي ونقل إلى المستشفى في حالة خطيرة حيث تدخل الطاقم الطبي لاستخراج ما التلع وأقدم السجين على الانتحار مخلفا وراءه ورقة كتب فيها أسباب سعيه إلى وضع حد لحياته التي لخصها في المعاملة السيئة التي يلقاها على يد أحد موظفي السجن المذكور.

وحسب يومية المساء في عددها الصادر ليوم غد الخميس، فإن السجين الذي يقضي عقوبة سجنية مدتها 20 سنة نتيجة قيامه بعملية قتل خلال تنفيذه سرقة، يتحدر من حي عرصة الملاك بالمدينة القديمة