تناقل رواد “تويتر” حسب ما عاينت “الوطن الان” صورا وفيديوهات و”تويتات” فيما بينهم حول الاحداث التي تجري الآن في العاصمة الفرنسية باريس، بين متظاهرين عرب بينهم مغاربة وزائريين وتونسيين زيادة على فرنسيين، وبين الشرطة الفرنسية التي تنفذ أوامر محكمة باريس الادارية التي كانت قد قامت بحظر النشاط بدعوى أن شروط التظاهرة السلمية غير متوفرة، وهو ما أجج الوضع بين الطرفين للتحول المظاهرة إلى حرب بالغاز المسيل للدموع والهراوات. 
  
هذا وقد تمكنت الشرطة في حدود الساعة الخامسة ووعشرون دقيقة بالتوقيت المغربي من اليوم السبت، من السيطرة على الاحتجاجات نسبيا، حيث أعلنت أنها ستشرع في مرحلة الاعتقالات والتوقيفات بالنسبة للمخالفين للقانون في حال بقاءهم في مكان التظاهر، وذلك لردع المحتجين الذين لا زالوا يتواجدون في شوارع باريس 

تجدر الاشارة إلى أن المظاهرة كانت ضد العدوان الاسرائيلي على شعب غزة، قبل أن تتحول إلى مواجهات بين الفرنسيين والعرب من جهة والشرطة الفرنسية من جهة أخرى