وصلت حمى الصفحات الفضائحية على الفايسبوك إلى مدينة العيون، بعد نشرصفحة صور لفتيات من المدينة، قال المشرفين عن هذه الصفحة، بأنها تعود لبنات من مدينة العيون، ناشرة الرعب في أوساط فتيات المدينة
 
هذه الصفحة  التي نتحفظ عن ذكر اسمها، ارتأى مشرفوها  نشر صور فاضحة   لفتيات في اوضاع مخلة
 
وقد وعد أصحاب الصفحة الفضائحية متتبعيهم بالمزيد من الفضائح مما خلق حالة من الترقب وسط مجموعة من الاسر