أنكرت “شيما” تهمة التحريض على الفسق والفجور، بعدما سألها المحقق: “ما قولك فيما هو منسوب إليك من أنك متهمة بنشر فيديو يحتوي على حركات وإيحاءات تخدش الحياء العام؟”، فأجابت: “محصلش”.
قررت نيابة مصرية حبس المطربة شيما أحمد بطلة كليب “عندي ظروف”، في اتهامها بالتحريض على الفسق والفجور 4 أيام على ذمة التحقيق.
وأنكرت “شيما” تهمة التحريض على الفسق والفجور، بعدما سألها المحقق: “ما قولك فيما هو منسوب إليك من أنك متهمة بنشر فيديو يحتوي على حركات وإيحاءات تخدش الحياء العام؟”، فأجابت: “محصلش”.
كما ردت على سؤال: “ما قولك فيما هو منسوب إليك في أنك متهمة بالإعلان عن نشر مقطع كليب موضوع التحقيق يتضمن مواد يعاقب عليها القانون؟”، أجابت: “محصلش، ده فيديو كليب وأنا بغني فيه ومكنش قصدي أقدم إغراء”.
وأصيبت المطربة، حسب مصدر أمني، بانهيار عصبي عند دخولها القسم لتنفيذ قرار حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات، حيث رفضت دخول غرفة الحجز، وطلبت أن تبيت خارجها إلا أن رجال الأمن رفضوا طلبها، وأدخلوها غرفة الحجز.
وألقى الأمن المصري، السبت، القبض على المغنية المثيرة للجدل شيما بسبب الكليب الإباحي المسمى “عندي ظروف” والذي يحرّض على الفسق والفجور وممارسة الرذيلة، وفق جهات التحقيق.

وباشرت نيابة “النزهة”، التحقيق مع “شيما” بتهمة التحريض على الفسق، وفور حضورها للمحكمة، أصيبت بإنهيار ودخلت في نوبة بكاء هستيري.
وقالت المتهمة، خلال التحقيقات إنها حافظة للقرآن ولم تكن تنوي أن تقدم أي محتوى يثير للرذيلة.
وأضافت أنها تعرفت على المنتج والمخرج الخاصين بالفيديو وأقنعاها أنها ستقدم فناً راقياً ويفيد المجتمع والشباب كباقي الفنانات والمطربات.
وأمرت نيابة مصرية بضبط وإحضار مخرج كليب “عندي ظروف” للمغنية “شيما”، والذي أحدث خلال الساعات الماضية، حالة جدل كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبروا أن الكليب احتوى على أفعال فاضحة وإيحاءات جنسية.