استبعدت نقابة المهن التمثيلية بمصر قطع علاقاتها الفنية مع المغرب بسبب مسلسل «تفاحة آدم» الذي يُعرض حاليًا في رمضان. وقالت هدى الصاوي المتحدثة الإعلامية بالنقابة: أنه سيتم عقد اجتماع عقب عيد الفطر لحل الأزمة، موضحة أن بعض النقاد المغاربة فهموا المسلسل بشكل خاطىء وحلّلوه من وجهة نظر واحدة، وعلى الجميع أن يفهم بأن المسلسل لم يسيء لأحد من المغاربة الأشقاء.

من جانبه، رأى مؤلف المسلسل السيناريست محمد الحناوي أن هناك حملة منظمة على المسلسل تهدف إلى الإيقاع بين مصر والمغرب، وأضاف أن كل ما في الأمر أن هناك مشهدًا بالمسلسل عن نصّابين يجسّدهما فنيًا الفنانين خالد الصاوي وحنان سليمان، ويخترع الاثنان حكاية بأن يتقمّص الصاوي شخصية رجل مغربي يدّعي السحر والدجل وتتقمّص حنان دور شيخة تدعى الشيخة صباح ويقوم الاثنين بالنصب على الناس مما أثار النقاد والفنيين في المغرب.

وكان عدد من المغاربة شنوا هجومًا ضاريًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أسرة مسلسل «تفاحة آدم»، واتهموه بأنه يسخر من الشعب المغربي ويُظهره بأنه بلد يتخصّص في السحر والشعوذة، حتى أن بعض النشطاء طالبوا بقطع العلاقات الفنية بين مصر والمغرب، وعدم دعوة الفنانين المصريين في المهرجانات السينمائية والغنائية بالمغرب. هذا فضلًا على اتهام الصوفيين بمصر للمسلسل بأنه يتلقى تمويلا مشبوهًا لإهانتهم.