بعد ما تداولته الصحف من تبرع اللاعب ميسي لإسرائيل بمليون دولار أمريكي، جاء اللاعب الأرجنتيني لينفي ذلك مؤكدا أنه أب ولا يمكن أن يتبرع لدولة تقتل الأطفال.

وقال ميسي في تصريح له لصحيفة كلارين: “أنا أب وأدرك جيدا معنى الأبوة، لذا لا يمكنني التعاطف مع دولة تقتل أطفالا قد يكون ابني واحدا منهم”.

وأضاف اللاعب الأرجنتيني: “تعتبر إسرائيل من أغنى الدول، لذا أفضل التبرع للمستشفيات والمدارس في الأرجنتين وروزاريو عوض التبرع على دولة أو أشخاص غير محتاجين”.

هذا وتداولت عدة صحف عربية خبر اعتزام ليونيل ميسي مقاضاة صحيفة Le compétiteur الجزائرية التي نشرت الخبر، فيما أكدت هذه الأخيرة أن عميد المنتخب الأرجنتيني قدم فعلا شكوى ضدها.