دخلت وزارة الداخلية على الخط بشكل رسمي في فاجعة بوركون التي أودت بحيات 23 ضحية و6 مفقودين، إذ جرى إيفاد لجنة خاصة أوكل لها إنجاز تقرير مفصل بموازاة مع الأبحاث التي يجريها قاضي التحقيق بأمر من وكيل الملك الحسن مطار.
 
وعلمت “المساء” التي تورد الخبر في عددها ليوم غد الخميس17 يوليوز، أن التحقيق الذي يشرف عليه وكيل الملك بالدار البيضاء، وقاضي التحقيق، أدى إلى حدود اليوم الأربعاء، إلى اعتقال ثلاثة أشخاص، وتم الاستماع إلى عوني سلطة بتهمة عدم الخضوع للمساطر القانونية لإنجاز أشغال الإصلاح، التي تسببت في انهيار العمارات الثلاث.