أعلن رئيس جنوب إفريقيا، جاكوب زوما، امس الأربعاء، أنه قرر الاستقالة من منصبه تلبية لطلب "حزب المؤتمر الوطني الإفريقي" الحاكم في البلاد. وقال زوما، في كلمة وداع ألقاها الأربعاء، واستغرقت 30 دقيقة، إنه غير موافق على الطريقة التي أجبره بموجبها الحزب على الاستقالة بعد انتخاب sيريل رامافوسا رئيسا للحزب في ديسمبر الماضي. وأضاف رئيس جنوب إفريقيا أنه يقبل إرادة الحزب ويترك المنصب على نحو منصوص عليه في الدستور. وأفادت قناة News24 بأن نائب الرئيس، سيريل رامافوسا، يتولى مهام رئيس الدولة مؤقتا، حتى يؤدي القسم الرئاسي إما الخميس أو الجمعة هذا الأسبوع، في حال صوت جميع أعضاء "حزب المؤتمر الوطني الأفريقي" لصالح تنصيبه رئيسا للبلاد. وسبق أن قرر الحزب، يوم الثلاثاء، في ختام اجتماع استغرق 13 ساعة، إقالة الرئيس زوما.