قرر القضاء الفرنسي إجراء محاكمة الفنان المغربي سعد لمجرد يوم الخميس 22 فبراير الجاري، وذلك على خلفية تورطه في قضية اغتصاب الفتاة الفرنسية « لورا بريول ». ونشرت مجلة ‘ »هي » خبرا مفاده أن المحكمة الفرنسية ستحسم في قرارها خلال الخمسة أيام المقبلة، وستكشف عن ما إذا كان سعد سيعود إلى السجن أم سيحصل على البراءة النهائية. يذكر أن سعد المجرد أعتقل من الطرف الشرطة الفرنسية، أثناء تواجده بالعاصمة باريس، وذلك بعد أن اتهمته شابة فرنسية تدعى « لورا » بـ »الاعتداء عليها.