في سابقة هي الاولى من نوعها عمدت الشرطة الفرنسية زوال اليوم الخميس على اجبار طائرة مغربية تابعة لـ’RAM’ على التوقف بمكان غير معتاد بمطار أورلي الباريسي. وصرح الاعلامي المغربي المقيم بفرنسا ‘محمد واموسي’ الذي كان على متن الرحلة التي انطلقت من الرباط، أن ‘الشرطة الفرنسية أجبرت كل ركاب الطائرة على البقاء داخلها لمدة 45 دقيقة لأسباب غير معروفة’. ذات الاعلامي المغربي كتب في تدوينة على حسابه بالفيسبوك : ‘..حتى وقوف الطائرة حدد في مكان غير اعتيادي يبعد عن مبنى المطار تمهيدا للتمحيص و التدقيق، لا أعرف هل الأمر يتعلق بتفتيش روتيني أم وجود مطلوبين أو مشتبه فيهم على متنها..لأن الأمر لم يكن يتعلق بالأمتعة بل ببعض ركاب الطائرة..’.