علم من مصادر محلية أن منطقة درب عمر بمدينة الدار البيضاء اهتزت على وقع جريمة قتل مروعة راحت ضحيتها سيدة في الخمسينات من عمرها. وحسب مصادر خاصة فإن جريمة القتل هاته وقعت بعدما نشب نزاع بين الهالكة وشقيقها الستيني، بعدما قدمت الأخيرة متأخرة لمنزل العائلة بعد صلاة الفجر وبدأت بطرق الباب بطريقة غير عادية وهو الأمر الذي لم يتقبله شقيقها ودخل معها في نزاع حاد استعمل فيه سكين موجها لها طعنات غادرة في مناطق مختلفة من جسدها. وتضيف ذات المصادر أن الهالكة وبحكم أنها عاشت لفترة معينة بالقارة الأوروبية اعتادت على الدخول للمنزل في أوقات متأخرة من الليل أو في ساعات الصباح الباكرة وهو الأمر الذي كان يختلف فيه القاتل وشقيقته وسبق أن تشاجرا بسببه.