القت عناصر الدرك الملكي بمنطقة بلفاع التابعة ترابيا لاقليم اشتوكة آيت باها أمس الأحد 13 ماي إمام مسجد بجماعة آيت ميلك بتهمة الإعتداء الجنسي على أطفال قاصرين يدرسون بالكتاب القرآني التابع لذات المسجد. و حسب مصادر محلية فإن الآباء أبلغوا سلطات الدرك والسلطة المحلية بما سمعوه من فلذات أكبادهم من اعتداءات جنسية يقوم بها الإمام المعتقل على الأطفال من خلال تمرير يده على مناطقهم الحساسة مستعينا بهاتفه النقال لتصوير الأمر. هذا وقد اعترف الإمام، حسب مصادرنا، بالمنسوب إليه كما استمعت الضابطة القضائية إلى أقوال الأطفال الصغار الذين تطرقوا إلى كل كبيرة وصغيرة فيما قام به الإمام. وقد تم وضع الإمام المعتقل تحت الحراسة النظرية مع حجز هاتفه النقال لتعميق البحث في الموضوع وإحالته على النيابة العامة المختصة.