علم من مصادر محلية، أن مصالح الأمن الجهوي بورزازات ، فتحت حثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مع موظف شرطة وسيدة متزوجة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالخيانة الزوجية. وكان عناصر الأمن قد أوقفت موظف الشرطة المتزوج بدوره، بصحبة سيدة على متن سيارته الخاصة بالقرب من المحطة الطرقية بالمدينة، وذلك بناء على شكاية تقدم بها زوج هذه الأخيرة، حيث تم إخضاعهما للبحث من أجل تحديد طبيعة العلاقة التي تجمعهما. وقد تم الاحتفاظ بالموقوفين رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما عملت المديرية العامة للأمن الوطني على فتح ملف تأديبي في مواجهة المعني بالأمر، وذلك في انتظار نتائج المسطرة القضائية الجارية في حقه.