كشفت الناشطة الحقوقية نجية أديب عن تفاصيل واقعة الاعتداء البشع الذي قام بيه أب في حق ابنه ذي 7 سنوات بمنطقة واد امليل القريبة من مدينة تازة، حيث كشفت عن تفاصيل بشعة لا يمكن أن يصدقها عقل. وحسب ما جاء على لسان رئيسة جمعية ماتقيش ولدي، فإن الأب شرع في ضرب اينه بقسوة شديدة وقام برميه داخل فرن تقليدي يستعمل لطهي الخبز في البوادي. وأضافت المتحدثة أن تدخل الجيران في الوقت المناسب واستدعائهم السلطات المحلية هو ما مكن من إنقاذ حياة الطفل المسكين. للإشارة فإن المتهم الموجود حاليا في حالة فرار سبق له وأن حكم بـ 30 سنة سجنا نافذة بعدما أقدم على قتل شقيقه، لكن تنازل والدته جعل العقوبة تنخفض إلى 4 سنوات فقط ..