حسب مجموعة من التقارير الاخبارية علم على ان مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الفرنسي هيرفي رونار، سيقوم بثورة بشرية وتغييرات في تشكيله، أمام البرتغال، لعدة أسباب، أهمها هو المستوى المتواضع الذي قدمه بعض اللاعبون في مباراة إيران، وكذا تغيير الأسلوب التكتيكي والفني، اعتبارا لقوة الخصم. وينتظر عودة نبيل درار للجهة اليمني بدلا من نورالدين أمرابط، وكذا حمزة منديل في الجهة اليسرى.وقد يجري رينارد، تغييرا أيضا على مستوى الهجوم، بالاحتفاظ بأيوب الكعبي في الاحتياط، وإدخال بدله خالد بوطيب.يشار إلى أن رينارد تعرض لبعض الانتقادات، بعد المباراة الأولى أمام إيران، بسبب اختياراته التكتيكية والبشرية