علم حسب مصادر محلية ، عن وفاة سجين،أمس الاربعاء 20 يونيو ، في قسم العناية المركزة في المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير ، بعد أن دخل في إضراب عن الطعام مدة ثلاثة أشهر داخل السجن المدني بأيت ملول انزكان. وحسب نفس المصادر ، فإن السجين المتوفى كان قد تم إيداعه السجن المحلي بأيت ملول بعد أن أدين بعشرة سنوات سجنا نافذا من طرف جنايات أكادير ، في ملف للحق العام ، ليقرر خوض معركة الأمعاء الفارغة. وأفادت المصادر ذاتها أن إدارة السجن كانت تراقب الوضع الصحي للسجين، الذي أضرب عن الطعام منذ ثلاثة أشهر، وأحيانا كانت تتدخل عبر تطعيم عروقه بالمصل المغدي “الصيروم”، قبل أن تتدهور حالته الصحية، ويتم نقله إلى قسم العناية المركزة في المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير ، حيث رقد لأيام قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.