في واقعة صادمة أقدم أب في عقده الخامس يوم امس الخميس، باغتصاب ابنته القاصر التي لا يتجاوز عمرها 16 سنة داخل شاحنة بتيزنيت. وحسب ما ذكرته مصادر محلية فإن الأب الذي يعمل كسائق شاحنة، دأب على ممارسة الجنس بالقوة على ابنته الوحيدة مستغلا وفاة والدتها، حيت عمد آخر مرة على اصطحابها على مثن شاحنته والاستفراد بها في ضواحي المدينة وممارسة الجنس عليها بالقوة. وأضافت ذات المصادر أن الضحية أسرت بفعل والدها إلى خالتها التي توجهت على وجه السرعة لاخبار الدرك الملكي، حيت تم فتح تحقيق في الموضوع، ومواجهته بكافة التهم المنوسبة إليه، وبعد أخد ورد اعترف الاب بفعلته، حيت ينتظر أن يعرض على النيابة العامة يوم الإثنين القادم.