في موقف غير محسوب ، خلفت موافقة أعضاء المجلس البلدي لمدينة أكادير في دورته الاستثنائية الأخيرة على اطلاق أسماء فلسطينية على 43 زقاقاً وشارعاً بحي كامل، موجة من الاستياء في صفوف المواطنين. وتداول الفيسبوكيون بمدينة أكادير وثيقة المجلس البلدي التي تظهر تسمية العشرات من الأزقة بحي القدس بأسماء المدن والحارات الفلسطينية، وهو ما أغضب ساكنة سوس التي اعتبرته محاولة لطمس هويتها وتاريخها وتاريخ شخصياتها الأمازيغية خصوصاً. واتهمت جمعيات مدنية المجلس البلدي بتعمد طمس الهوية الأمازيغية لأكادير باطلاق أسماء أجنبية على حي بأكمله دون ذكر إسم وحيد من هوية وتاريخ الجهة على أزقة وشوارع الحي بالمدينة.