عقدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية اجتماعها الأسبوعي أمس الإثنين و تمت فيه مناقشة الشأن الحكومي والبرلماني ومدارسة عرض عن حصيلة التدبير الحزبي منذ المؤتمر الوطني الثامن. و قال بلاغ صادر عن الحزب ، أن الأمانة العامة جددت التذكير بـ”المواقف الحزبية الراسخة بشأن الثوابت الوطنية الجامعة ممثلة في المرجعية الإسلامية والوحدة الوطنية والترابية والملكية الدستورية والاختيار الديمقراطي”. كما ذكر الحزب بـ”الاعتزاز الدائم بالأدوار السامية للملكية باعتبارها رمزا لوحدة الوطن وضامنة لاستقراره وأمنه وحصنا لبلدنا في مواجهة كل التحديات وقائدة للإصلاح والتنمية وترسيخ الديمقراطية”. و أكد “البيجيدي” على “أهمية الحوار الداخلي والذي تؤطره الثوابت الوطنية من أجل دعم وترسيخ المسار الإصلاحي ببلادنا”، مشيراً إلى أن الأمانة العامة وقفت ” على حملة التشكيك الممنهجة في مواقف الحزب ووفائه لمؤسسات البلاد” معبرةً “عن رفضها لكل نزوعات الإقصاء والافتراء والتشكيك”.