القت الشرطة الإيطالية القبض على مسؤولة إيطالية وسيدة أعمال مغربية في إطار ما وصفته مصادر إعلامية إيطالية بشبكة التسهيل حصول الأجانب المهاجرين، وخاصة المغاربة، على الجنسية الايطالية. الموظفة الإيطالية المسؤولة عن مصلحة الجوازات، “صونيا بيدوني”، وبعد التحقيقِ معها، تم وضعها قيد الإقامة الإجبارية في انتظار إنهاء البحث في القضية، التي أثارت اهتمام الإعلام الإيطالي، خلال الأيام الماضية تورد “الأحداث المغربية”. وإضافة إلى الموظفة الإيطالية، أوقفت الشرطة سيدة أعمال مغربية لها علاقة بالقضية، وتتحدد مهمتها في الوساطة لدى الراغبين من المهاجرين المغاربة في تسريع الحصول على الجنسية الإيطالية مقابل عمولات بآلاف اليوروهات.