لا حديث بمدينة تطوان إلا عن رجل الأعمال المعروف بالمنطقة والذي يرتاد بشكل مستمر أحد أشهر كازينوهات القمار بإفريقيا والمتواجد بكورنيش مدينة طنجة، إذ تقول الأنباء المتداولة أن المعني بالأمر خسر مؤخرا وفي ليلة واحدة ما يقدر بمليار ونصف المليار سنتيم.

وحسب ذات المعطيات، فإن الملياردير لم يتحمل صدمة خسارة ذلك المبلغ الضخم، ليصاب بعدها بأزمة قلبية حادة استدعت نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بإحدى المصحات الخاصة.

للإشارة فإن عددا من كبار الأثرياء بمنطقة الشمال تحولوا بين ليلة وضحاها إلى أشخاص لا يملكون شيئا بسبب الكازينو المذكور .