حسب تقارير اعلامية ، فقد أقدمت مصالح المجلس الجماعي بمدينة سيدي يحيى الغرب، يوم الجمعة 10 ماي الجاري على رش الساكنة بمبيدات الحشرات الخطيرة، في إطار محاربة الحشرات المضرة. وكشفت مصادر محلية للموقع، أن هذه العملية (محاربة الحشرات الضارة) الحساسة والخطيرة، والتي يشرف عليها مجلس المدينة المذكورة بشراكة مع مجموعة الجماعات المحلية بإقليم سيدي سليمان تتم في ظروف عشوائية. وأكدت ذات المصادر، أنه تم رش السكان القاطنين بمنطقة المرجة (دوار الشانطي)، بمبيدات سامة تشكل خطرا حقيقيا على صحة المواطنين. وتشكل المبيدات التي تم استعمالها، تهديدا خطيرا على صحة الساكنة خصوصا منها الأطفال، حيث تؤدي هذه المواد السامة إلى الوفاة عبر الإختناق، على حد تعبير مصادر الموقع. من جهة أخرى، أكدت المصادر أن عملية رش المبيدات السامة انطلقت دون توجيه أي إشعار للمواطنين، من أجل أخذ الإحتياطات اللازمة. كما أنه من المفترض، أن يتم تفويض هذه المهمة إلى المصالح البيطرية والصحية المختصة، حسب تصريحات أهل الإختصاص. سابقة خطيرة :رش ساكنة هذه المدينة بمبيدات الحشرات السامة (الصورة)