انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور للمغنيان العالميان “ميتر غيمس ومالوما ” وهما يٌمارسان رياضة الجيتسكي بصهريج المنارة الشهير بمراكش. و أثارت الصور استغراب رواد الفايسبوك المغاربة ، متسائلين كيف تمكن المغنيان من ممارسة الجيتسكي بصهريج المنارة الممنوع فيه السباحة او ممارسة اي رياضة ، نظراً لتواجد اسماك داخله و نظراً كذلك للقيمة الاثرية التي تمثلها معلمة المنارة. وحسب مصادر فإن تواجد المغنيان بالصهريج كان لغرض تصوير تصوير فيديو كليب أغنيتهما الجديدة “سنيوريتا ماريا” التي تخطت عتبة 2 مليون ونصف مشاهدة على اليوتيوب.