قررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس صبيحة يومه الثلاثاء تأجيل محاكمة القيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين في ملف مقتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد إلى 18 يونيو المقبل.

وجاء قرار التأجيل بناء على ملتمس هيئة الدفاع عن حامي الدين، قصد الإطلاع على حيثيات الملف بأكمله، بعد ضم المحكمة الملف للملف الأصلي.

و حضر جلسة اليوم قيادات “البيجيدي” منهم عبد الله بوانو و رئيس فريق الحزب بمجلس النواب إدريس الأزمي.

و جاءت الجلسة الرابعة، بعد تأجيل البت في القضية أثناء الجلسة الثالثة ليوم 19 مارس 2019، وذلك بقرار من المحكمة التي طالبت بضم ملف 1993 لملف القضية المعروضة عليها.

يذكر أنه سبق أن تم تأجيل جلستين سابقتين من طرف قاضي محكمة الاستئناف، حيث كانت الجلسة الأولى يوم 25 دجنبر من السنة الماضية، والثانية يوم 12 فبراير من هذه السنة، وتم تأجيلهما بعد الملتمس الذي تقدم به دفاع الطرفين لإعطاء مهلة للإعداد.

يشار إلى أن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بفاس، قرر متابعة حامي الدين من أجل جناية المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وإحالته على غرفة الجنايات بنفس المحكمة.