بشكل غير متوقع ، حذرت مديرية تدبير مركز اليقظة و الرصد و التصدي للهجمات المعلوماتية ، التابعة لإدارة الدفاع الوطني من برمجية خبيثة قد تهدد مستعملي الواتساب المغاربة.

و حسب وثيقة يتوفر عليها الموقع ، فإن هذه الثغرة تسمح لـ (هاكرز) بزراعة برامج تجسس على الهواتف النقالة التي تستعمل الواتساب.

وأوضحت الوثيقة ، أن البرمجية الخبيثة تستطيع اختراق التواصل الرقمي عبر التطبيق المُستخدم في نظامي التشغيل (آندرويد) و(آي أو إس).

و قدمت الإدارة حلاً للمشكل وهو تحديث التطبيق على الهواتف “ميزاجور”.