حسب مصادر مطلعة ، مازال الغموض يسود سبب إلغاء الملك محمد السادس لعدد من المشاريع التي كان مقرراً تدشينها منذ ثلاث أيام بمدينة سلا.

وكشفت معطيات موثوقة أن الملك أجل لثلاث مرات تدشينه لمركب تضامني بطريق القنيطرة وعدد من المشاريع الاجتماعية حيث كان مقرراً تدشينه الثلاثاء الماضي لتبرمج يوم الاربعاء ثم الخميس قبل أن يؤجل التدشين الى أجل غير مسمى.

ورجحت نفس المصادر أن يكون وراء الغاء التدشين غضبة ملكية على أحوال مدينة سلا التي يدبرها حزب ‘العدالة والتنمية’ والتي تعيش تحت رحمة الأزبال، جعلت الوالي محمد اليعقوبي يمهل العامل التويمي ومنتخبي سلا أسبوعين لمحاربة تسونامي الأزبال بالمدينة المحاذية للعاصمة.