بشكل غير متوقع ، قام شاب متهم باغتصاب ابنة أخيه بالانتحار شنقا، امس الخميس، بقصر العدالة بوجدة.

وأوضحت مصادر اعلامية، أن الهالك (34 سنة)، قام بشنق نفسه في احدى الغرف بنفس المحكمة، مستعينا بملابسه، قبل لحظات من نقله الى السجن، بعد مثوله أمام قاضي التحقيق.

وفشلت محاولات إنقاذ حياته من طرف الحاضرين، حيث تم نقل جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى الفارابي بوجدة.