إحتجاجا على الفوضى العارمة التي يحدثها رواد ملهى “سان فرانسيس” كل ليلة، علم من مصادر مؤكدة، أن مصالح الدرك الملكي، بإقامة الرمال الذهبية بجماعة الهرهورة،قد داهمت أمس الجمعة، حوالي الساعة التاسعة ليلا الملهى المذكور، حيث قامت بحجز حوالي 40 قنينة نرجيلة “الشيشة”، في وقت تم اقتياد مسيره إلى سرية الدرك من أجل مباشرة الإجراءات القانونية المعمول بها في مثل هذه الحالات.

وبحسب مصادرنا الخاصة، فإن هذا الملهى الليلي أضحى كابوسا حول حياة ساكنة الإقامة المذكورة إلى جحيم لا يطاق، بفعل الموسيقى الصاخبة التي تستمر حتى وقت متأخر من الليل، علاوة على عربدة السكارى وبنات الليل، والشجارات المستمرة، الشيء الذي اضطر معه المتضررين إلى تنظيم وقفة احتجاجية تزامنا مع مرور الملك إلى قصره بالصخيرات، مع رفع لافتة تتضمن تظلماتهم.

جدير بالذكر أن مجهودات رجال الدرك الملكي الجبارة، لم تتوقف عند هذا الحد، بل تواصلت الحملات التطهيرية لتشمل عددا من مقاهي “الشيشة” الأخرى، التي تم تفريخها خلال الآونة الأخيرة، حيث ضبط بها على عشرات قنينات هذه المادة المحظورة.