الحكومة لم تقم بصرف الزيادة في الأجور التي وعدت بها الموظفين لهذا السبب

لم توفي حكومة سعد الدين العثماني بالاتفاق الذي أبرمته مع المركزيات النقابية والذي كان يقضي بصرف الشطر الأول من الزيادة في الأجور خلال أجرة شهر ماي الجاري.

مصادر مطلعة أكدت أن الأمر لا يتعلق بإخلاف للوعد من طرف الحكومة أو تراجع عن الاتفاق، بل إن عدم صرف الزيادة راجع بالأساس إلى عدم إتمام الإجراءات والتدابير القانونية التي تسمح لوزارة المالية بإعطاء الأمر بالصرف فقط.

وأضاف المصدر أن الزيادة قد بدأت تحتسب بالفعل انطلاقا من فاتح ماي الماضي وأن الموظفين سيحصلون عليها على شكل “رابيل” في قادم الأشهر.